MA3AKCAFE

عزيزى الزائر.....نرجو منك الدخول وسرعة التسجيل لكى تتمتع بكل ماهو جديد وحصرى مع تحيات تيم معاك
MA3AKCAFE

أجدد الأفلام الأجنبية من السينما إليك مباشرة

كل عام وكل اعضاء معاك كافى بخير رمضان كريم ...بمناسبه شهر مضان سيتم اعلان اقسام رمضانيه جديده ستكون متاحه طوال فتره الشهر الكريم ..وسيتم اعلان مشرفين جدد .. واتمنى التوفيق للجميع .... تيم معاك

    زويل يكتب عن .. ثروة الأمم وثورة الفكر

    شاطر

    afandena
    أعضاء متميزه
    أعضاء متميزه

    ذكر عدد الرسائل : 1149
    العمر : 29
    العمل/الترفيه : مش عارف لما ربننا يسهل
    المزاج : ربنا يسهل هتفرج
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 8023
    تاريخ التسجيل : 27/08/2008

    زويل يكتب عن .. ثروة الأمم وثورة الفكر

    مُساهمة من طرف afandena في الأربعاء مايو 13, 2009 12:08 pm

    نشر دكتور أحمد زويل مقالا له في صحيفة الشروق قال فيه: كنت فى الماضى أختزل التفكير فى أسس التطور إلى السياسة والاقتصاد والآن أنا أكثر تقديراً للدور المهم للبعد الثقافي ، التفاعل الاجتماعى بين الأفراد له قوة تأثير تولد قوة جديدة هى قوة المجتمع.. وقوة المجتمع تحدد ثقافته ، هناك ثلاث قوى ثقافية تحدد إمكانية أن يكون المجتمع بناء: قوة المعرفة وقوة الحكم الرشيد وقوة المناخ والموارد الطبيعية لا يجب فهم نظرية توماس فريدمان أن «العالم مسطح» على أن الثقافات سواسية فى عصر العولمة.

    التقدم ليس رفاهية وكل الشعوب التى ستفكر بتلك الطريقة لا يمكن لها أن تبنى ثروات.. لأن هناك علاقة طردية بين الاكتشافات العلمية والاقتصاد بل بقاء الشعوب أيضاً.

    أهم صفات الحضارة الإسلامية فى الأندلس كان الالتزام بالرؤية والعدالة فكلمة القاضى كانت فوق كلمة الحاكم والقانون كان فوق الجميع.

    أى نهضة فى العالم العربى لن تقوم إلا على الدستور والحكم العادل وتطبيق القانون على الجميع وتحديث العلم والثقافة مع الحفاظ على الهوية والعقيدة والقيم.

    نحن فى أشد الحاجة إلى عودة الضمير وعودة الروح.. إن أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل أن تصنعه.

    إن الإنسان بتركيبته العقلية المميزة يبحث دائما عن حياة أفضل، ومنذ بداية البشرية والبحث دائم عن ماهية مكونات الحياة الكريمة والتى تختلف من فرد إلى آخر ومن أمة إلى أخرى. فى العصر الحديث ــ وبالذات مع بداية الثورة الصناعية فى أواخر القرن الثامن عشر ــ كان لابد من صياغة جديدة للعوامل الدافعة للتقدم، وعلى الأخص عامل الثقافة culture والعامل الاقتصادى الاجتماعى socioeconomic فى التطور.

    ظهرت مع فجر الثورة الصناعية دراسات أكاديمية كثيرة ولكن كان من أهم الكتب الرائدة كتاب «ثروة الأمم» The Wealth of Nations الذى حتى الآن يجرى تداوله حول العالم، وهو كتاب للمفكر الأسكتلندى الشهير آدم سميث الذى ولد عام 1723 وتوفى عام 1790. وعند آدم سميث نظرية شهيرة فى الاقتصاد السياسى تقوم على أن الاقتصاد الحر هو الأساس فى تكوين ثروات الأمم.

    وكان يعتقد ــ فى ذلك الوقت المبكر فى أواخر القرن الثامن عشر ــ أن الطريق الوحيد للتقدم هو حرية السوق free market والتنافس من أجل الإنتاج، والمثال الشهير الذى يضربه سميث لتوضيح أفكاره فى الرأسمالية هو: «إنك لاتحصل على العشاء هبة من الجزار أو الخباز.. بل هم يعطونك من أجل مصالحهم». أى أن التنافس بين الناس من أجل مصالحهم الخاصة هو الذى يصنع لنا المصلحة العامة أو المنفعة الجماعية.

    لقد سيطرت أفكار آدم سميث لما يقرب من قرنين ومازالت، ولكن مياها كثيرة جرت فى علوم السياسة والاقتصاد وأصبح لدينا الآن حصاد وفير من أفكار ومقولات فى الاقتصاد والسياسة. ومع هذه النظرية الاقتصادية توازت نظريات سياسية تبحث فى نظم الحكم والتقدم الإنسانى عن طريق تطوير السلطة، وتعددت التساؤلات حول طبيعة نظم الحكم وطبيعة النظم السياسية. وأصبحت لدينا خريطة واسعة من الأفكار حول الديمقراطية والاستبداد، وحول الاشتراكية والرأسمالية ثم حول أنواع الاشتراكية وأنواع الرأسمالية، والتى تتباين كثيرا ما بين الرأسمالية الأمريكية المعتمدة على المنافسة الحادة والرأسمالية الإسكندنافية الأكثر اعتدالا فى السويد والنرويج.

    كنت فى الماضى أختزل التفكير فى أسس التطور إلى هذين البعدين المهمين، السياسى والاقتصادى، لكننى أصبحت الآن أكثر تقديرا للدور المهم للبعد الثقافى، البعد الذى لا ينحصر فقط فى دور الكتب والصحف والسينما والمسرح، وإنما يشمل الدور المحورى لعادات وخصائص الشعوب.


    الجين والإنسان والمجتمع
    فيما يخص الإنسان يلعب الجين دورا محوريا، إن الحبل الجينى الخاص بالإنسان يحمل 3 مليارات حرف أو كلمة تشكل الكتاب الجينى. ويشترك الإنسان مع الشمبانزى فى أكثر من 95% كما يرى العلماء، وكل فرد منا لديه تركيبة جينية معينة، ونحن كبشر نشترك تقريبا فى أكثر من 99% من التركيبة الجينية، ولكن هذا الفارق البسيط المتبقى هو الذى يجعل شخصا ما يختلف عن آخر وبالتالى فإن التركيبة الجينية هى التركيبة التى تميز كل إنسان.

    إن واحدا من أكبر اهتمامات العلم الآن هو البحث فى كيفية فك الشفرة الجينية لكل فرد منا. وكانت الميزانية المخصصة لحل الشفرة الجينية التى أعلن عنها «بيل كلينتون» وتونى بلير» فى البيت الأبيض عام 2000 عالية جدا، حيث تكلفت كل كلمة جينية دولارا واحدا لتصبح التكلفة الإجمالية لحل الشفرة ثلاثة مليارات دولار. إن العلماء الآن يبذلون جهدهم من أجل خفض التكلفة إلى أقل من ألف دولار لكل فرد. وتكمن أهمية التركيبة الجينية فى أنها تحدد الخصائص الشخصية مثل الملكات والمهارات والأمراض كما تساعدنا على تحسين سبل علاج الأمراض المختلفة. ولكن المجتمع ليس فردا واحدا وإنما هو مجموع أفراد لديهم صفات خاصة يتفاعلون فيما بينهم. هذا التفاعل الاجتماعى بين الأفراد له قوة تأثير تولد قوة جديدة هى قوة المجتمع، وقوة المجتمع هى التى تحدد ثقافتة. والعكس صحيح، فالثقافة تحدد قوة المجتمع. وهى إما أن تكون قوة بناء أو قوة هدم.

    إننا إذا أخذنا بعض الأفراد ممن لديهم جينات مميزة ووضعناهم فى مجتمع غير بناء فلن يخرجوا بالكثير. وعليه فإن محصلة التفاعل بين أفراد المجتمع هى التى تحدد قوته الفكرية والإنتاجية.

    إن الليزر على سبيل المثال قوة بناءة، وكل الذرات فيه تتفاعل معا لتخرج ضوءا أقوى من الشمس ــ فى فترة زمنية محددة ــ وله اتجاه محدد يشفى العين أو يسقط صاروخا. والخلية الإنسانية هى الأخرى تتكون من مليارات الذرات التى تتفاعل مع بعضها لتقوم بوظيفة معينة أو حركة معينة مثل رفع الذراع إلى أعلى أو النزول بها إلى أسفل. وإذا لم يقم بروتين واحد بوظيفته تتم الإصابة بمرض مثل «ألزهايمر».


    الميم والثقافة والتقدم
    لقد ذهب بعض العلماء إلى دراسات ما بعد الجين، أو دراسات « الميم». فقد خرج علينا «ريتشارد دوكنز» برؤية فى وحدة «الميم» أى وحدة الثقافة. وكلمة «الميم» كلمة يونانية تعنى التقليد وهى على وزن الجين، وهذا هو أول استخدام لها لهذا الغرض.

    وعليه، فإن الميم هو عادات وثقافات ومعلومات الشعوب. ووحدة الميم تنتشر بسرعة كبيرة بين المجتمعات، وبنفس مفهوم الجينات. مثل النكتة التى تنتشر بسرعة داخل المجتمع المصرى. وحسب تصنيف دوكنز ستكون النكتة وحدة من الميم التى تمثل إحدى خصائص المجتمع المصرى. وبالتالى كما للجين من صفات محددة يصبح للميم ظواهر فى ثقافة المجتمعات، منها على سبيل المثال الإتقان والانضباط والأمانة والنميمة والفهلوة أو الضوضائية

    hobameranor
    أعضاء متميزه
    أعضاء متميزه

    ذكر عدد الرسائل : 2100
    العمر : 27
    الموقع : http://www.ma3akcafe.com
    العمل/الترفيه : HaCkEr
    المزاج : مش دارى بالدنيا
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 7662
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: زويل يكتب عن .. ثروة الأمم وثورة الفكر

    مُساهمة من طرف hobameranor في الأربعاء أغسطس 05, 2009 2:17 pm

    تسلم كتير افندينا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 11:58 am