MA3AKCAFE

عزيزى الزائر.....نرجو منك الدخول وسرعة التسجيل لكى تتمتع بكل ماهو جديد وحصرى مع تحيات تيم معاك
MA3AKCAFE

أجدد الأفلام الأجنبية من السينما إليك مباشرة

كل عام وكل اعضاء معاك كافى بخير رمضان كريم ...بمناسبه شهر مضان سيتم اعلان اقسام رمضانيه جديده ستكون متاحه طوال فتره الشهر الكريم ..وسيتم اعلان مشرفين جدد .. واتمنى التوفيق للجميع .... تيم معاك

    الاعجاز الهندسى

    شاطر

    ELkopTaaN
    TEAM MA3AK
    TEAM MA3AK

    ذكر عدد الرسائل : 769
    العمر : 28
    المزاج : We are the nobodies .. Wanna be somebodies..We're dead, we know just who we are
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 8238
    تاريخ التسجيل : 20/04/2008

    الاعجاز الهندسى

    مُساهمة من طرف ELkopTaaN في الأحد أبريل 20, 2008 5:32 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اهلا بيكم يا جماعة فى منتداكم معاك

    انا القبطان فى كلية هندسة المنصورة
    وعشان انا فى هندسة حبيت اجبلكم العجاز الهندسى ودى اول حلقة هقدمها مع المزيد ان شاء الله بس خليك انت متابع واول حلقة

    الإعجاز الهندسي والطبي في صلاة المسلمين



    يبين هذا الموضوع رحمة الله عز و جل في فرض الصلاة على الإنسان، فكمقدمة لهذا الموضوع إذا تفكرنا في قول المولى عز و جل في الآية 7 من سورة غافر (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيم( نجد فيها وصف الملائكة لله عز و جل بأنه وسع كل شيء رحمة و علما، فإذا تدبرنا قول الملائكة هذا نجد بأنهم سبّقوا كلمة الرحمة على العلم و ترتيب الكلمات في القرآن يفيد الترتيب الزمني للأحداث، و لهذا فإننا نتعلم من هذا القول بأن رحمة الله سبقت علمه. وهذا يعني بأن الله عز و جل إذا أراد أن يخلق أي شيء فإن ما تتطلبه الرحمة في هذا المحلوق هي المواصفات الهندسية لتصميم الله له. و يوضح المثال التالي كيف أن رحمة الله سبقت علمه.
    رحمة الله و علمه في التصميم الهندسي للمفاصل في جسم الإنسان:
    عندما أراد المولى عز و جل خلق المفاصل في جسم الإنسان و التي تتكون عند التقاء عظمة بالأخرى في الهيكل العظمي للإنسان فإن الرحمة تتطلب بأن لا يكون هناك ألم عند انثناء المفصل و أن لا يكون هناك خطر من تمزق الجلد عند هذه المفاصل.
    يأتي علم الله لإظهار هذه الرحمة في خلقه للمفاصل بأنه وضع كمية إضافية من الجلد عند المفصل عن طريق خلق تعرجات للجلد في تلك المنطقة كما هو مبين في صورة (1). تزيد هذه التعرجات من طول الجلد عند المفاصل و بالتالي هذه الكمية الإضافية للجلد تقلل من الاستطالة و الجهد المتولد فيه عند انثناء المفصل و نتيجة لذلك لا يوجد شد كبير في الجلد عند انثناء المفصل و توجد راحة تامة عند حركة الإنسان و انثناء مفاصله.


    صورة (1): تصميم الله عز و جل للمفاصل في جسم الإنسان (يلاحظ تعرجات الجلد في هذه المناطق).

    فنرى من هذا المثال بأن خلق الله عز و جل مبني على الرحمة و أن كل أوامر الله و شؤونه مبنية على الرحمة و بالتالي يمكن أن نستنتج بأن فرض الصلاة على الإنسان هو من رحمة الله عليه و إذا تفكرنا في آلية الصلاة نستطيع أن نرى هذه الرحمة كما هو مبين فيما يلي.
    رحمة الله في الصلاة: تأثير الصلاة على جسم الإنسان
    نستطيع معرفة تأثير الصلاة على جسم الإنسان من التفكر في آية رقم (14) من سورة المؤمنون (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)، حيث نجد بأن الله عز و جل بعد وصف مراحل تكوّن الإنسان في رحم الأم لغاية قوله (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا) يقول (ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ)، وهذا يعني بأنه بعد تكوّن الإنسان و نموه في رحم المرأة بآلية لا دخل للإنسان فيها فإنه بعد الولادة ينشأ و ينمو بآلية مختلفة عن تلك العاملة لنموه في رحم المرأة و لقد أسميت هذه الآلية بالتأقلم الوظيفي لجسم الإنسان.
    يوضح المثال التالي الذي أعنيه بالتأقلم الوظيفي لجسم الإنسان، فالمثال هو أنه إذا كان هناك توأمان متطابقان في الوزن عند الولادة و سمح لأحدهما أن يلعب بشكل طبيعي كالأطفال الآخرين و أما الآخر فقد تم تحديد حركته و لم يسمح له باللعب. فنتيجة هذا العمل هو أن الطفل الذي سمح له باللعب بشكل طبيعي سيكون جسمه قوي و صحي، أما الذي تم منعه من اللعب فسيكون جسمه صغيرا و ضعيفا على الرغم من تطابق وزن التوأمين عند وقت الولادة.
    يمكن تفسير هذه النتيجة من التفكر في قول الله عز و جل في سورة فصلّت (الآية 39): (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)، حيث يعلمنا المولى عن و جل أن الاهتزاز هو متطلب أساسي للنمو و يمكننا تعلم ذلك من قول الله (اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ) حيث ربط المولى النمو بالاهتزاز فمثال التوائم هو أن الاهتزاز الناتج من العضلات في الطفل الذي حددت حركته هو أقل من الطفل الآخر و لذلك يصبح جسمه هزيلا و ضعيفا. إذا نستنتج من هذا بأن التحفيز المستمر للعضلات هو شيء أساسي لصحة الجسم و تجدد أنسجته.
    و إذا تفكرنا في الإشارة الناتجة من عضلاتنا عند تحفيزها عن طريق الحركة أو حفظ القوام في وضعية ما نجد بأن هذه الإشارة عبارة عن إشارة اهتزازية أي طاقة على هيئة أمواج الماء (كما هو مبين في صورة (2)) و هذا ما يلزم الخلايا في الجسم لتتحفز و لتعمل على تجديد أنسجة الجسم و بقاء الإنسان في أحسن تقويم.


    صورة (2): الإشارة الناتجة من العضلات في جسم الإنسان.

    الإعجاز الطبي في الصلاة:
    بعد فهم كل ما تقدم نستطيع فهم رحمة الله في فرض الصلاة على الإنسان، فإذا تفكرنا في وضع الركوع في الصلاة من منظور هندسي نجد بأنه في هذا الوضع يصبح هناك إزاحة لمركز ثقل الجسم (الذي هو في نهاية سلسلة العمود الفقري (منطقة العصعص)) إلى الأمام، كما هو مبين في صورة (3).

    صورة (3): الإزاحة في مركز ثقل جسم الإنسان من أثر الركوع.
    ونتيجة لهذه الإزاحة في مركز الثقل من أثر الركوع يحدث هناك زيادة في تحفيز عضلات الظهر و الساقين لحفظ اتزان الجسم في وضعية الركوع (كما هو مبين في صورة (4)) مما يوّلد طاقة اهتزازية تعمل على تحفيز خلايا العظم و العضلات لتجديد أنسجة الجسم مثل النسيج العضلي، العظمي، الغضروفي، و غيرها. و يؤدي هذا التحفيز إلى زيادة سرعة استبدال الأنسجة القديمة بأخرى جديدة و الذي يؤدي إلى بقاء قوة هذه الأنسجة في أحسن حالاتها و بالتالي لا يوجد ألم و لا أجهاد أثناء قيام الإنسان بوظائفه.



    نكمل المرة الجاية عشان الموضوع كبير كبير يعنى
    لو الموضوع عجبكم ورونى الردود

    the.legend
    مراقب معاك العام
    مراقب معاك العام

    ذكر عدد الرسائل : 780
    العمر : 24
    الموقع : http://www.ma3akcafe.com
    المزاج : we can't hate who we love so much
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 6585
    تاريخ التسجيل : 20/04/2008

    رد: الاعجاز الهندسى

    مُساهمة من طرف the.legend في الثلاثاء أبريل 22, 2008 12:39 pm

    ايوه بقى ما انت فى هندسة
    مشكور يا جميل على الموضوع وتسلم ايديك
    وعاوزين نشوف مواضيعك الجامدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 6:20 pm