MA3AKCAFE

عزيزى الزائر.....نرجو منك الدخول وسرعة التسجيل لكى تتمتع بكل ماهو جديد وحصرى مع تحيات تيم معاك
MA3AKCAFE

أجدد الأفلام الأجنبية من السينما إليك مباشرة

كل عام وكل اعضاء معاك كافى بخير رمضان كريم ...بمناسبه شهر مضان سيتم اعلان اقسام رمضانيه جديده ستكون متاحه طوال فتره الشهر الكريم ..وسيتم اعلان مشرفين جدد .. واتمنى التوفيق للجميع .... تيم معاك

    حب من اول نظره ..الجزء الثالث

    شاطر

    ROBY
    أعضاء متميزه
    أعضاء متميزه

    انثى عدد الرسائل : 653
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : طالبه بالمعهد العالى للتلحين تحت الميا
    المزاج : قشطه
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 6716
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    حب من اول نظره ..الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف ROBY في الجمعة مايو 29, 2009 6:26 pm

    حسين:ماجد مدري وش اقول لك بس!!
    والله الأمر موبيدي الامر كله بيد ابوي!!
    والله لوبيدي مااردك
    ماجد:وش قصدك هي رفضتني
    حسين:لا كل شي بيد ابوي وابوي هو اللي رفض
    ماجد:ليه رفض فيني عيب ياحسين؟؟؟
    حسين:لاوالله قص الله اللسان من عيبك بس ابوي يقول البنت لولد
    عمها ياخوي وانت تعرف ابوي
    ماجد:حسين تكفى انا ابيها واسئلها واذا رفضتني أميره خلاص
    بنسى كل شي بس والله ماعرف من البنات الاهي واذا ارفضتني
    والله ماتزوج غيرها
    حسين:{سكت}خلاص ماجد بحاول
    رجع حسين للبيت
    حسين:عبودي روح قول لأميره حسين يبيك
    عبودي:لا بلعب بلاي ستيشن ماني رايح
    حسين:اقول قوم نادها لاخذ البلاي ستيشن والله ماعاد تشوفه
    عبودي:لا حسين تكفى خلاص بروح اناديها بس لاتاخذ البلاي ستيشن
    حسين:يالله روح بسرعه

    {راح عبودي يناديها }

    عبودي:أميره افتحي الباب ابيك

    {أميره طبعا قاعده تبكي حتى امها وريم لاحظو انها تغيرت بعد
    سالفة ماجد وخطبته ويسئلونها بس رفضت تقول لهم شي }

    أميره:ماني فاتحه الباب انا تعبانه
    عبودي:أميره حسين يبيك
    أميره:قول له اني تعبانه

    [ركض عبود وقاله أميره تعبانه هنا شك حسين وقام راح لها وطق
    الباب عليها]

    أميره:عبودي انا تعبانه
    حسين:أميره انا حسين ماني عبودي!!!
    أميره قامت مسحت دموعها
    أميره:هلا اخوي
    حسين لاحظ شكلها ذبلانه وعيونها واضح عليها السهر والتعب
    حسين:أميره وشفيك انتي متغيره حتى امي تقولي ماصرتي تاكلين ذا
    الايام زي قبل
    اميره:لا مافيني شي
    حسين:بسألك اميره وتجاوبيني بصراحه؟؟
    اميره:اسئل!!!!
    حسين:أميره انتي تبين ماجد ولا لا جاوبيني؟؟؟؟؟
    أميره:اللي يشوفه ابوي
    حسين:انا ابي رايك انتي؟؟؟جاوبيني!!!

    {أميره ناظرته وعيونها فيها دموع وبكت غصب عنها وماقدرت تمسك
    نفسها وضمها اخوها حسين وصار يهديها وقال انا بحاول وان كان
    الله كاتب لكم نصيب بتتزوجون}

    {واصبح حسين يحاول هو وامه مع ابوه لكن ابوه رافض وبقوه}

    وراح حسين لماجد وقاله
    لكن ماجد مااستسلم
    خبر امه وقالها ووافقت امه وراحت لأم أميره وخطبتها لكن ام
    أميره قالت لها يام ماجد والله ولدك مابه قصور لكن انتي
    تعرفين ابوها راسه يابس ورافض ويقول أميره مخطوبه لولد عمها
    ام ماجد :من ولد عمها؟؟؟
    ام اميره:حمد بن حسين
    وراحت ام ماجد لبيتها وقالت لماجد كل شي ماجد يوم قالت امه
    مخطوبه انجن طلع من البيت وقعد يفكر ومايأس وجا في باله انه
    ياخذ من كبار جماعته وعمامه

    (على فكره ماجد يتيم الاب )

    وراح وقالهم على الموضوع وماردوه لانهم طبعا يعرفون أخلاق
    ماجد
    وهم في الطريق كلم ماجد حسين وقاله انا وجماعتي جينا لبوك
    يطلبونه لانه معروف طلبة الرجال ماترد
    المهم حسين فرح لان صعبه ابوه يرد أحد جايه في مجلسه لكن
    يافرحه ماتمت
    خبر حسين أمه وماكان يدري ان أبوه كان قريب وسمع كل شي
    ابوه انصدم قاله متى بيوصلون قال حسين بعد المغرب قال خلاص
    عشاهم عندي الليه خبر أخوك مشعل وجهزو للعشا وحاول حسين يعرف
    من أبوه وش بتكون ردة فعله لكنه ماقدر_وطلع الابو وكلم اخوه
    حسين وقال تبون أميره انتم قال اكيد نبيها قال ترى ماجد
    وجماعته جايين في الطريق وعشاهم عندي وخبر حمد يجيب الشيخ
    ويتملكها علشان احطهم قدام الامر الواقع وحمد من قده نفذكل
    التعليمات كل ذا يبي يقهر ماجد لانه مايحبه

    {ياشين قهر الرجال}

    المهم جا ابوها وقال نادوا أميره وتعالو كلكم وجاوا كلهم وقال
    أميره تجهزي اليوم ملكتك ويام حسين تجهزوا اليوم جاي اخوي
    حسين واهله

    {أميره ماقدرت جلست تبكي تترجى ابوها تقول يبه تكفى مابي حمد
    مابيه اموت ولا آخذه قام ابوها صفعها كف قدامهم وطاحت على
    الأرض قدام اهلها عبودي اخوها الصغير بكى علشانها وامها وريم
    يبكن وقام مشعل وضمهاووقفها وقعدت أميره تترجى مشعل وماهز
    مشعل الاكلمة
    { مشعل تكفى انا اختك لاتخليني انا ماابي حمد}
    مشعل بكى وقال يبه البنت ماتبيه لاتزوجها قال ابوه انا عطيت
    كلمه وخلاص كلمتي تمشي وبس

    {للمعلوميه ابوها شديد وكلمته مسموعه}
    وحسين الضحيه بعد دخل __غرفته قعد يبكي لانه بين نارين (صديقه
    واخته)
    اما ماجد المسكين فرحان حيل وطول الطريق وهو يقول في خاطره
    { هانت يااميره انا جايك يا قلبي وباخذك على سنه الله ورسوله}
    المهم وصلو ماجد وجماعته ودخلو ولقوا داخل حمد وا_بوه حسين
    ورحب بهم مشعل وابوه لان حسين خبر أخوه انه ماراح يحظر لان
    ماله وجه يقابل ماجد مع ان المسكين مابيده شي_
    المهم كان مشعل يناظر ماجد ويقول في نفسه:
    [ ماجد اميره في ذمة رجال اللحين]
    اما ماجد استغرب حمد ونغزه قلبه حس ان فيه شي وجا ابو أميره
    ورحب بهم وقال:شرفتونا وحياكم الله بعد على عشاكم وعشى ملكة
    حمد على أميره
    قام ماجد وكانه مجنون ويناظر ويقول أميره تملكت
    وحمد جالس وفرحان
    مشعل طلع من المجلس ماقدر يتحمل
    طلع ماجد ومايدري وين يروح
    {ضاقت به الدنيا}
    على سيارته وفجاءه لقى نفسه في المكان المحبب له اللي هي
    مزرعته وجلس يبكي ويستفرغ (من القهر)
    اما أميره في غرفتها عندها الكوافيره وخالاتها وريم وامها
    يجهزونها وهي تبكي وكل ماحطوا مكياج تبكي والكوافيره عادت
    المكياج كم مره وا مها تحاول اتخفف عنها لكن مافي امل
    وجا مشعل قال حمد يبي يشوف أميره واميره جلست تصارخ وتبكي
    جلس مشعل عندها وحب راسها وحط يده على راسها وقال هذا الحين
    زوجك وأميره تقول
    < لا لا حرام عليكم انا ماابيه انتم ماتحسون كيف اعيش مع
    انسان ماابيه>
    قال مشعل علشان خاطري قومي وبعد محاولات قامت وكان حمد فرحان
    من قده في الصاله وجا مشعل ماسك أميره بيدها وكانت أميره
    لابسه فستان أحمر روعه كانت فتنه فيه مشاالله عليها وكان
    شعرها كله على جنب وفيه ورده حمرا ومكياجها حلو وشفايفها روج
    أحمر

    {ليت ماجد مكان حمد هو اللي يستاهلها}

    جلست أميره وراح مشعل وجلست أميره وحمد وجا حمد وقام وجلس
    قريب منها وأميره قامت لكن حمد مسكها بيدها وجلسها واخذ
    يناظرها من فوق لتحت وتغزل فيها وأميره دموعها نزلت وتقول في
    نفسها:
    ليتني اموت ولا اعيش مع رجال غير ماجد

    { اما حمد راح فيها مالومه من شاف زينها داخ}

    وقامت أميره تبي تروح داخل قام حمد وقال ممكن طلب قبل
    لاتروحين!!!
    وقفت أميره!!!_استغربت؟؟؟
    قال ممكن ابوسك؟؟؟
    ناظرته أميره بنظره أحتقار وكره
    _وقرب منها_
    وابتعدت أميره منه___
    وقال أميره لاتنسين اني زوجك
    أميره جلست تبكي وراحت وقبل لاتروح
    قال حمد انا عارف ليش تبكين؟؟؟
    أنادريت ان ماجد يحبك وأنتي تبينه بس عناد والله ماخليك
    تاخذينه انتي لي وبس فاهمه
    وبعد ماسمعت أميره كلامه دخلت غرفتها وانهارت أعصابها
    اما ماجد ماله حيله الا البكى

    وهذا بيت شعر صدق من قاله:
    {كانك تبي تشوف الذل في صورته صح
    شف دمعة الفرقا على خد رجال}

    {المهم حددوا زواج أميره بعد كم اسبوع وكان يوم الخميس }
    وصار هذا اليوم بالنسبه لأميره يوم وفاتها
    وكانت ام أميره وريم هن اللي يجهزون لأميره ويتسوقن لها لأنها
    رافضه انها تتسوق
    المهم مرت الأيام بسرعه وجا يوم الاربعا بالليل وكانت أم
    أميره وريم بالسوق ومحد بالبيت غير أميره وعبودي وفجاءه دق
    التليفون ورد عبودي وسكر التليفون وقالت أميره مين قال عبودي
    محد تكلم
    ودق مره ثانيه ورفعة السماعه اميره
    الا صوت اغنية الجسمي:
    صدق مخطوبه يافلانه
    وصدق باكر بيزفونك
    وفجاءه سمعت أميره صوت شهقه وصوت واحد يبكي
    أميره عرفت انه ماجد وبكت وسكرت التليفون وجلست تبكي
    المهم
    جا اليوم الموعود اللي بنظر ماجد وأميره حطم حياتهم وأمانيهم_
    كانت أميره بحاله مايعلمها غير الا الله
    كانوا قرايبها عندها والكوافيره تجدد اللي صار يوم ملكتها من
    اعادة المكياج بسبب الدموع
    وخلصت الكوافيره وطلعت أميره كأنها ملكه بالفستان الأبيض
    والمكياج الوردي وتسريحه ناعمه بشعرها
    وكانت الكوافيره معها لانها كل شوي معدله المكياج بسبب الدموع
    المهم زفوها قدام الحريم وكانو كلهم يذكرون الله من جمالها
    وجا حمد ومعه حسين ومشعل داخلين الصاله وأميره جالسه ويوم
    شافة حمد نزلة دموعها والكوافيره معها كلينكس وتمسح دموعها
    وشافها حسين بكى وطلع ماتحمل يشوفها وهي تبكي
    وجا حمد وجلس على الكرسي
    ويناظرها ويتأملها
    وهمس لها وقال:
    {اسجد لربي واشكره انك صرتي من نصيبي
    فديتك يااحلى أميره باالدنيا كلها}
    وأميره ساكته ومنزله راسه ولاردت عليه
    قال حمد:
    والله ان خجلك زايدك حلاه على جمالك مشاالله

    {مايدري حمد انها ودها تموت ولاتجلس معاه}

    ماطولوا وهم جالسين قام حمد ومسك يد أميره وقومها وطلعوا وجات
    امها ولبسوها العبايه وطلعت مع زوجها حمد
    وبعد مامشى حمد وأميره
    كان ماجد بنهاية الشارع بسيارته يتأمل أميره من بعيد لبعيد
    ويناظرها
    {واخذ يتذكر المواقف اللي بينهم من سوق من زواج خاله وكأنها
    شريط فديو يمشي قدامه}
    وجلس يبكي وبعدين مشى بسيارته
    {وهنا صارت الكارثه }
    سوى حادث ماجد
    بس الحمد لله اصاباته خفيفه
    بس كان في غيبوبه
    المهم عرف حسين بالحادث وراح له على طول
    ولكن ماجد مايدري باللي حوله وطلب حسين من الدكتور انه يرافق
    عنده
    ووافق الدكتور
    وجلس حسين عنده وماجد مايحس بااي احد عنده
    {وكان حسين يبكي}
    تدرون ليش؟؟؟؟
    لأن ماجد كان يتكلم ويقول:
    أميره_أميره
    وماله سيره غير اسم أميره
    ومرة الأيام وطلع ماجد من المستشفى
    وحلف حسين ان عشاه اليوم عنده
    ولكن ماجد حلف وقال انا اليوم بسافر لديرتي
    وتركه حسين على راحته
    وسافر ماجد لديرته ماخذ معه همومه وأحزانه
    اما أميره سافرت ماليزيا مع حمد وكانت سفرتهم جهنم لأن أميره
    جننته ماتتقرب منه وكأنه مو زوجها وكان حمد يقولها أميره انا
    زوجك!!!
    وقالت أميره ياخي انا مااحبك اهلي زوجوني غصب ياخي كيف تعيش
    مع انسانه ماتحبك انا اكرهك
    صفقها حمد كف وقال: مايهمني ماتحبيني اهم شي اني انا أحبك
    وتزوجتك
    ومرت ايام وكانت حياة حمد وأميره عذاب في عذاب
    تدرون ليش؟
    لأن أميره كانت تتهرب كل ماجاها حمد وكانت تعانده
    وكان حمد يضربها ضرب الله لايوريكم
    المهم رجعوا حمد واميره للسعوديه وكانت أميره موطايقه الحياه
    وكان حمد شاطر بالضرب لدرجة ان جسمها ووجها كله اثار ضرب
    وفي يوم من الأيام زارت أميره اهلها ودخلت لغرفتها على طول
    وسكرت الباب عليها وكانت في البيت امها وريم وعبودي
    { اما ابوها واخوها مشعل مسافرين للقنص في تونس}
    وحسين كان في الدوام
    وجت امها تدق الباب عليها لانها استغربت توها جايه ولاسلمت
    عليهم ورفضت اميره تفتح الباب لهم
    امها خافت واتصلت على حسين
    وجا حسين ورفضت أميره تفتح الباب له وبعد محاولات فتحت أميره
    الباب ودخل حسين وسكر الباب وكانت اميره تبكي ومنزله شعرها
    على وجهها قال حسين وشفيك أميره وش صاير؟؟
    سكتت أميره
    ورفع يده حسين وابعد الشعر عن وجهها
    يوم شاف حسين وجهها بغى يموت من القهر
    لأن وجهها كله اثار ضرب
    وطلع حسين من بيتهم على طول لحمد ومسكه وضربه ضرب وقال حسين :
    {أميره انا مارفعت يدي عليها تجي انت وتضربها ياحمد}
    المهم جلست أميره في بيت اهلها وكان حمد يرسل لها مسجات
    اعتذار وحب وأميره مطنشته
    {المشكله يوم ابوها جا من القنص}
    على طول اتصل عليه اخوه الكبير حسين اللي هو ابو حمد
    وقاله عاللي صار وقال ان حمد يبيها وأميره رافظه
    يوم درى ابوها طلع للبيت وخذا أميره بيدها ووصلها لبيت حمد
    وقعدت أميره تترجى حمد وهي كأنها طفله صغيره وتبكي تقول طلقني
    تكفى طلقني لكن هو ولا على باله لأن حمد تذبحه الغيره إذافكر
    بحب ماجد لأميره _ويزيد في إهاناتها وضربها
    المهم بقت أميره على هاالحال لمدة ثلاث شهور

    {قوولووآمييييييييييييييين}

    كريم المصرى
    معاك كبير
    معاك كبير

    ذكر عدد الرسائل : 317
    العمر : 23
    الموقع : MA3AKCAFA.COM
    العمل/الترفيه : فى مجال الكمبيوتر
    المزاج : مشى الحال
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 6396
    تاريخ التسجيل : 01/03/2009

    رد: حب من اول نظره ..الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف كريم المصرى في الأحد مايو 31, 2009 8:40 am

    تسلم ايدك ياروبى
    بجد عرفتى ازاى تقسمى القصة هى يعنى طويلة شوية بس كتير حلوى

    ROBY
    أعضاء متميزه
    أعضاء متميزه

    انثى عدد الرسائل : 653
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : طالبه بالمعهد العالى للتلحين تحت الميا
    المزاج : قشطه
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 6716
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: حب من اول نظره ..الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف ROBY في الأحد مايو 31, 2009 12:32 pm

    ميرسى يا قمر ليك ع مرورك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:25 am