MA3AKCAFE

عزيزى الزائر.....نرجو منك الدخول وسرعة التسجيل لكى تتمتع بكل ماهو جديد وحصرى مع تحيات تيم معاك
MA3AKCAFE

أجدد الأفلام الأجنبية من السينما إليك مباشرة

كل عام وكل اعضاء معاك كافى بخير رمضان كريم ...بمناسبه شهر مضان سيتم اعلان اقسام رمضانيه جديده ستكون متاحه طوال فتره الشهر الكريم ..وسيتم اعلان مشرفين جدد .. واتمنى التوفيق للجميع .... تيم معاك

    صمت اللي عليك..؟

    شاطر

    the.legend
    مراقب معاك العام
    مراقب معاك العام

    ذكر عدد الرسائل : 780
    العمر : 24
    الموقع : http://www.ma3akcafe.com
    المزاج : we can't hate who we love so much
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 6583
    تاريخ التسجيل : 20/04/2008

    صمت اللي عليك..؟

    مُساهمة من طرف the.legend في الخميس نوفمبر 20, 2008 2:58 pm

    فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر

    "فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر"..

    قد يفطر البعض في رمضان لسبب ما، ولكن المشكلة اذا أفطرت و لم تتذكر هل تم قضاء الأيام أم لا.. ماذا تفعل؟!

    يقول الشيخ محمد بن صالح المنجد، أحد علماء المملكة العربية السعودية: "لا يلزمك القضاء إذا كنت تعتقد أنك قضيت، ويكفيك العمل بغلبة الظن.

    والعمل بغلبة الظن في العبادات ورد به الشرع، فمن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا شَكَّ أَحَدُكُمْ فِي صَلاتِهِ فَلْيَتَحَرَّ الصَّوَابَ فَلْيُتِمَّ عَلَيْهِ ثُمَّ لِيُسَلِّمْ ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ) رواه البخاري، ومسلم).

    وأكد ابن تيمية أن المراد بالتحري في هذا الحديث: العمل بغلبة الظن، وضعّف ما قاله بعض العلماء من أن المراد العمل باليقين، كما لو شك هل صلى ركعتين أم ثلاثاً فيجعلها ركعتين.

    كما أشار الشيخ ابن عثيمين في منظومته في قواعد الفقه وأصوله إلى أن على الإنسان إذا لم يمكنه العمل باليقين فإنه يعمل بغلبة الظن.

    فإذا كان يغلب على ظنك أنك قضيت فلا شيء عليك، ولا يلزمك قضاء هذه الأيام مرة أخرى
    .مش فاكر..
    أما لو كنت تشك هل قضيت ما عليك أم لا ؟ ولم يغلب على ظنك أحد الأمرين فإنه يلزمك القضاء.

    سئل الشيخ ابن عثيمين، في فتاوى الصيام، إذا أفطرت المرأة أياما من رمضان ولكنها نسيت هل صامت تلك الأيام أم لا ؟ علماً بأن كل ما تذكره تلك المرأة أنه لم يبق عليها إلا يوم واحد، فهل تعيد صيام تلك الأيام أم تبني على ما تتيقنه ؟

    فأجاب ابن عثيمين: إذا كانت على يقين أنه ليس عليها إلا يوم واحد فإنه لا يلزمها إلا صيام يوم واحد، ولكن إذا كانت على يقين أن عليها يوماً واحداً، ولكنها لا تدري أصامته أم لا؟ وجب عليها أن تصومه، لأن الأصل بقاؤه في ذمتها، وأنها لم تبرئ ذمتها منه فيجب عليها أن تصومه، بخلاف ما إذا شكت: هل عليها صوم يوم أو يومين؟ فإنه لا يلزمها إلا يوم، وأما من علمت أن عليها صوم يوم أو أكثر ولكنها شكت هل صامته أم لا فإنه يجب عليها أن تصومه، لأن الأصل بقاؤه.

    والآن اسأل نفسك يا ترى هل قضيت ما عليك أم لا؟ الأفضل أن تكتب ورقة حتى لا تنسى.

    hobameranor
    أعضاء متميزه
    أعضاء متميزه

    ذكر عدد الرسائل : 2100
    العمر : 27
    الموقع : http://www.ma3akcafe.com
    العمل/الترفيه : HaCkEr
    المزاج : مش دارى بالدنيا
    اعلام الدول :
    المود :
    نقاط : 7646
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: صمت اللي عليك..؟

    مُساهمة من طرف hobameranor في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 1:57 am

    تسلم يا خالوووووووووووووود

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 7:43 pm